20 oct. 2010

رسالة إلى أعز أصدقائي مازن العتيبي
صديقي العزيز مازن,أحييك بتحية الإسلام,فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته,أما بعد...
مرّت أيام وشهور على فراقنا,وما زلتُ أذكرك بالخير,فما زال اشتياقي لك كبير,وحبي لك شديد,أأتذكر أيامنا الخوالي؟عند حديقتي بيتي؟!
لا أدري كيف مرّت هذه السنة!كانت مليئة بالمغامرات والإبتسامات...
صديقيَ الودود,لقد تركت بي أثراواضحًا في معاملتك الحسنة,علمتني الإحسان,والصدق,والرد الجميل.
لقد كانت مشاركتك في مسرحية "حنين" مميزةً جدًا,وجودك بها قد نوّر المسرح,واستئناسك معنا أمتعنا جدًا,ليتنا تسامرنا الشاي مدةً أطول...
حتى ولو طالت المسافات,فالصداقة ما زالت نابضة في جسدي,أرجو من الله عز وجل أن يجمعنا سوية في جنته,مكرمين مخلدين فيها,والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
محمد لباد 20-10-2010