12 oct. 2010


حديث يجول بإسبانيا
تمرُّ شهور والبطالة تعمر أوروبا,وسوف أخص حديثي عن المدينة التي أعيش بها وهي مدريد:
يقدر عدد العاطلين عن العمل حوالي مليوني شخص ينتشرون في أرجاء مدريد,ولا يجدر بي النسيان أن سكان إسبانيا حوالي 45 مليون نسمة.
يوجد كل يوم المئات من العاطلين,إما بسبب إفلاس شركةٍ,أو نقص في الراتب...
يقول العلماء أن سبب هذه الأزمة الربا في البنوك,ويقول المفكرون أن سبب هذه المصيبة زيادة سكان العالم,ويقول الضالون أنه حساب دنيوي,ويقول المهندسون عدم توفر مسكن للعيش,ويقول المؤرخون أنه تاريخ يعود...
تعتبر الأزمة التي تصيب العالم حديث الإسبان كل يوم,وتسمى أزمة باللغة الإسبانية ب"crisis",وهي كلمة قوية في النطق لوجود حرفين ساكنين متتاليين في أول الكلمة.
ما سبب هذه الأزمة؟وكيف سنتخلص منها؟
لقد عمّا الإضراب بجميع أنحاء مدريد,وقل دخل الأعمال والموظفين,فالناس حتى ولو كانت أسنانهم تؤلمهم مثلًا,لا يأتون الطبيب...وذلك بسبب تلك أزمة.
محمد لباد 12-10-2010